ليد صن أيجيبت
تقدم أحدث الحلول والتقنيات في مجال شاشات العرض بتكنولوجيات الليد

كيف تعمل شاشات اللمس interactive screen

شاشات اللمس / interactive screen

كيف تعمل شاشات اللمس interactive screen

هناك عدة أنواع من شاشات اللمس ، لكن أشهر هذه الأنواع المستخدمة في الوقت الحالي ، هو شاشات اللمس المقاومة (Resistive) وشاشات اللمس المبنية على التكثيف الكهربائي (Capacitive)

(1) Capacitive Touchscreen

هذا هو النوع الأكثر استخداماً في عصرنا الحالي ، فهو المستخدم في معظم الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية ، فكرة هذه التقنية مبنية على الكهرباء الاستاتيكية العالقة في جسم الإنسان ، فجسم الإنسان يعتبر ناقل للكهرباء ويكتسب بعض الشحنات الكهربائية بواسطة حركتة وتفاعلية مع الأرض ، هذه الشحنات الخفيفة يمكن ملاحظتها عندما تحك أجزاء من جسمك بقطعة قماش ثم تلامس جسماً آخراً فتلاحظ حدوث صعقة كهربائية بسطية
يتم تصميم لوح شاشة اللمس من عدة طبقات تكون الطبقة العليا عبارة عن زجاج فاصل ، والسطح الداخلي موصل بجهد كربائي خفيف ، وعندما يلمس المستخدم الشاشة بأصبعة فإن الجهد الكهربائي على اللوح يتأثر بشكل طفيف بواسطة الكهرباء العالقة في أصبع المستخدم وبطريقة أو بأخرى يتم تحديد موضع اللمس بالضبط ومن ثم ترسل المعلومات مباشرة إلى المعالج في الجهاز ليتم الاستجابة الفورية لهذه اللمسة.
تتميز هذه التقنية بأنها لا تتطلب الضغط وإنما فقط اللمس الخفيف ، وأنها أكثر استجاب ويمكن تطبيق اللمس المتعدد والإيماءات الحركية على الشاشة بسهولة ، أيضاً بأن اللوح الخارجي عبارة عن زجاج عادي يحمي الشاشة الحساسة، لذلك عندما يحصل كسر للشاشة الخارجية يستمر حساس اللمس بالعمل بدون مشاكل
أهم العيوب فهو أنك لا تتمكن من اللمس والتحكم بواسطة ظفرك مثلاً أو قلمك العادي أو أي قطعة جماد أخرى لأنها تعتمد على الشحنات الكهربائية الموجودة في الجسم ،، كذلك لا يمكن اللمس عندما تكون اليد مغطاه (وإن كان هنالك ثمة حلول تم تطويرها للتغلب على هذه المشكلة في بعض الأجهزة) ، وعلى الرغم من ذلك هنالك بعض الأقلام الخاصة التي يمكن استخدامها في هذه الشاشات.

(2) Resistive Touchscreen

النوع الثاني
من شاشات اللمس هو الذي كان يستخدم في هواتف النوكيا قبل عدة سنوات وأيضاً في أجهزة أخرى من قارئ الكتب من سوني ، هذا النوع يتطلب الضغط الخفيف على الشاشة من أجل تسجيل موضع اللمس والتفاعل معه ، ليس كالنوع السابق الذي لا يتطلب الضغط وإنما اللمس ، لأن هذا النوع لا يعتمد على الشحنات الكهربائية الموجودة في جسم الإنسان.
تتكون شاشات اللمس المقاومه هذه من طبقتين منفصلتين بفراغ بسيط جداً ، عندما يضغط المستخدم بإصبعه على الطبقة الخارجية تتلامس هذه الطبقة بالطبقة الداخلية الموصلة للكهرباء في نقطة معينة هي التي تم الضغط عليها ويتم تحديد موضع الضغط بواسطة الجهاز المتحكم المرفق بالطبقة الداخلية ، ولهذا السبب فإن اللمس الخفيف على الشاشات من هذا النوع لا يؤدي إلى استجابه ، يجب ان تلمس الشاشة مع ضغط حتى ولو كان خفيفاً لإحداث التلامس بين الشاشتين.
من مميزات هذا النوع انه لا يشترط أن يكون اللمس بواسطة اصبع بشرية فقط ، يمكنك لمس الشاشة بظفرك مثلاً أو بقلم عادي أو بأي قطعة معدنية ، ويمكن اللمس وأنت ترتدي القفازات أو عندما يكون الطقس بارداً جداً ،، لكن هذه الميزة غطت عليها عيوب مهمة أدت إلى ابتعاد هذا النوع عن ساحة صناعة الهواتف الذكية ، أهمها ضعف حساسيته للمس، وأيضاً عدم دعمه للمس المتعدد الذي أصبح من الضروريات في أجهزة الهواتف الذكية ، ومن العيوب عدم وجود طبقة زجاجية خارجية لحماية الطبقة الداخلية من التلف أو ظروف الطقس،
 interactive screen
interactive screen
 interactive screen
interactive screen
 interactive screen
interactive screen
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.